أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نرجو لك زيارة حميدة ومعلومات مفيدة *** نتمنى أن تكون عضواً في موقعنا

هذا الموقع بني لأجل نفع المسلمين عامة وللمساهمة في تعليم الناس الخير بالمستطاع ، وتزيد فائدته بملاحظاتكم ومقترحاتكم فنسأل الله أن ينفع به .. علماً أن جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع

الاثنين، 8 يوليو، 2013

افتتاح معهد اللغة العربية بجامعة نوجال -لاسعانود بالصومال

شهدت مدينة لاسعانود عاصمة محافظة سول مساء أمس الجمعة حفل افتتاح كبير لمعهد اللغة العربية التابع لجامعة نوجال بمدينة لاسعانود قدّر الحاضرون فيه ما يقارب مائتي طالب وطالبة إلى جانب المسؤولين والعلماء والضيوف. وقد جاء فتح المعهد بعد فترة من الإعدادات والمشاورات بين معهد الفرقان للعلوم الشرعية والعربية وكلية الشريعة بجامعة نوجال اللذين عملا معا لفتح معهد اللغة العربية.
هذا وقد حظي المعهد بعدد من الأساتذة المتخصصين باللغة العربية المشهورين في ولاية بونت لاند منهم الأستاذ فارح بنين بوص والأستاذ عمرمحمد ورسمة والأستاذ نورالدين محمد خليف والأستاذ عبد الرشيد ماهر وآخرون.
كما تشرف افتتاح المعهد بمباركة علماء المنطقة على رأسهم الشيخ عبد الناصر أبومحمد والشيخ عبد الناصر الفرائض (عميد كلية الشريعة بجامعة نوجال) والشيخ آدم محمد ولي المتخرج من كلية الدعوة وأصول الدين بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. وأساتذة آخرون.

رسالة طاقم المعهد:

في محاولة لتوضيح رسالة المعهد أسهب الأستاذ نـــور الدين محمد خليف مدير المعهد في الكشف عن أهمية اللغة العربية لشخصية المسلم عامة وللداعية بشكل أخص شدد فيها على أن فهم رسالة الإسلام الخاتمة مرهون بتلعم لغة القرآن ولغة الشريعة الإسلامية، كما تحدث بإسهاب عن حكم تعلم اللغة العربية في الشريعة الإسلامية ، وأقول السلف في ذلك.
أما الأستاذ عمـر محــمــد ورسمة (مؤسس المعهد الإفريقي لتعليم اللغة العربية التابع لجامعة شرق إفريقيا ) فقد تحدث عن منهج المعهد الذي وصفه بأنه يجمع بين الأصالة والمعاصرة بين دراسة فنون العربية والمهارات اللغوية ( القراءة الكتابة المحادثة الاستماع). كما نادى الجامعات الصومالية والعاملين في الدعوة إلى الله ان يشاركوا جميعا في نشر اللغة العربية قائلا: ” لقد نجحنا ولله الحمد في نشر العلم الشرعية وتأسيس المعاهد والكليات الشرعية والآن يجب علينا أن تتضافر جهودنا لأجل نشر لغة الشريعة الإسلامية وفتح معاهد اللغة العربية ومعاهد إعداد معلمي اللغة العربية”. كما أكد باستعدادهم لمساعدة أي جامعة أو مؤسسة ترغب في فتح معهد للغة العربية في مختلف المناطق والأقاليم
أما الشاعر الأستاذ فـــارح بين بوص (مدير المعهد الإفريقي فرع جرووي) فقد ألقى في الحفل قصيدة كوميدية نالت استحسان الجمهور الحاضر كانت مطالعها عربية وقافيتها صومالية.

وفد من الجامعة الإسلامية بمقديشو يشارك في الاحتفال:

من المصادفات العجيبة في هذه الحفل أن شارك فيه وفد من الجامعة الإسلامية بمدينة مقديشو على رأسهم الشيخ أبو شيبة (عميد كلية الشريعة) الذي ألقى في الحفل كلمة مهمة عن دور اللغة العربية في الصومال وكيف كان العلماء الصوماليون القدماء يجيدون اللغة العربية والتأليف بها، كما أشار إلى أهمية فتح مثل هذه المعاهد لتكون تكملة للمعاهد والكليات الشرعية.
وألقى الأستاذ قاسم حسن ديني الخطاط المشهور كلمة شجع فيها الطالبات بتعلّم اللغة العربية كونهن أكثر ارتباطا بالأطفال مشيرا إلى أن تعلم الأمهات للعربية سيلعب دورا مهما في نشر اللغة العربية. كما قام الخطاط قاسم بعرض سطور من خطي الثلث والديواني على الصبورة مشجعا الطلبة على تحسين الخط كونه من أهم الوسائل المشجعة للتميز العلمي.
يتزامن فتح هذا المعهد مع وقت قطعت فيه مدينة لاسعانود عاصمة محافظة سول والمناطق المحيطة بها شوطا في تعلم العلم الشرعي كان يشهد تطورا ونماء في السنوات الثلاثة الأخيرة حيث وصفت المدينة- حسب المتحدثين في الحفل- من أهم معاقل نشر العلم الشرعي في الصومال في التاريخ المعاصر على الرغم من التقلبات السياسية والأمنية التي شهدتها المنطقة في السنوات الأخيرة..

المصدر: شبكة الشاهد


0 التعليقات:

إرسال تعليق

نسعد بتعليقاتكم ومشاركتكم