أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نرجو لك زيارة حميدة ومعلومات مفيدة *** نتمنى أن تكون عضواً في موقعنا

هذا الموقع بني لأجل نفع المسلمين عامة وللمساهمة في تعليم الناس الخير بالمستطاع ، وتزيد فائدته بملاحظاتكم ومقترحاتكم فنسأل الله أن ينفع به .. علماً أن جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع

الاثنين، 27 فبراير، 2012

الشافعى أول أزهرى لرئاسة مجمع اللغة العربية

اختار أعضاء مجمع اللغة العربية الدكتور حسن الشافعى، رئيس المكتب الفنى لشيخ الأزهر، رئيساً للمجمع، خلفاً للدكتور محمود حافظ، ليصبح أول أزهرى يعتلى ذلك المنصب.

ولد الدكتور حسن محمود عبد اللطيف الشافعى فى الثلاثينيات، وعام 1953 التحق بكليتى أصولِ الدّين بِجامعة الأَزهر ودار العلوم بجامعة القاهرة، وتخصص فى دراسة الفلسفة والإسلامية، ليدرس فى الكليتين فى وقت واحد، جرى اعتقاله وهو طالب، وأثناء دراسته للماجستير تم اعتقاله سنة 1964م، ثم خرج، وأعيد اعتقاله سنة 1966.

وتولى الدكتور حسن الشافعى العديد من المناصب، منها عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية بالقاهرة، عضو مركز الدراسات الإسلامية بجامعة القاهرة، عضو المجلس العلمى لكلية الدراسات العليا بمانشستر إنجلترا، عضو مجلس أمناء الجامعة الإسلامية بإسلام أباد، عميد كلية الشريعة بالجامعة الإسلامية بإسلام أباد عام 1983م، نائب رئيس الجامعة الإسلامية للشئون الأكاديمية عام1985، ثم رئيس الجامعة الإسلامية، فرئيس الاتحاد العالمى لعلماء الصوفية، ورئيس المكتب الفنى لشيخ الأزهر.

وللدكتور حسن الشافعى إنتاج علمى غزير، حيث أصدر منذ عام 1971 عشرة كتب بالعربية فى الفلسفة الإسلامية والتوحيد وعلم الكلام والتصوف، وأكثر من 30 بحثاً علمياً فى العديد من المجلات والدوريات العلمية فى مصر والخارج، وخمسة نصوص تراثية محققة، وأربعة كتب مترجمة إلى الإنجليزية، هذا فضلا عن الإشراف والحكم على عشرات من الرسائل الجامعية فى مصر والعالم العربى وباكستان وماليزيا.

المصدر/ اليوم السابع 

مشروع عربي 21 لإعلاء قيمة القراءة

أطلقت مؤسّسة الفكر العربي من بيروت حملة "بالعربي" لتشجيع القراءة باللغة العربية، بلقاء موسّع عقدته في فندق فينيسيا، وذلك برعاية مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وشركة "أرامكو" السعودية، وحضور وزراء التربية والتعليم في كلّ من لبنان وتونس ومصر، وناشطون في مؤسّسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية، واختصاصيون في مجال القراءة، ومعنيون من هيئات المجتمع المدني،ً وممثلون عن دور نشر عربيّة، وكتّاب، ورسّامون، وأمناء مكتبات، وخبراء تربويون، وأساتذة ومنسقو برامج اللغة العربيّة.
وقد افتتحت الأمينة العامة المساعدة لمؤسّسة الفكر العربي الدكتورة منيرة الناهض المشرفة على المشروع، اللقاء مؤكدة على أن مشروع "عربي 21" يعبّر عن رؤيتنا وأملنا في إيجاد متعلّمٍ عربيّ عصريّ قادر على التواصل الصحيح وعلى التفكير باللغة العربية واستخدامها كلغةِ فكرٍ وعلمٍ ودينٍ وأدبٍ وهويةٍ في القرن الحادي والعشرين.. مشيرة إلى أن اللقاء يأتي بعد أكثر من سنتين من العمل الدؤوب من قبل الفريق الفنّي القائم على المشروع، وقد تُوِّجَ هذا الجهد بإنجازاتٍ علميةٍ من بينها "نظام عربي 21 لتصنيفِ كتبِ أدب الطفل" ومعاييرَ الجودةِ لكتبِ الأطفال لمختلف الفئات العمرية والمستويات القرائية.
وأوضحت الناهض أن مبادرةً حملة "بالعربي" هي من أجل تشجيع القراءة باللغة العربية لدى الأطفال في الوطن العربي، وهي تدخل ضمن الإطار التشاركي التضامني الذي يعمل "عربي 21" من خلاله، إيماناً باستحالة العمل لبلورة الرؤية وبلوغ الهدف بصورة منفردة.. مؤكدة على أهمية الشراكات التي عقدتها المؤسّسةِ مع أطرافٍ نفتخرُ بها وتنشَطُ في مجالِ أدب الطفل وصناعةِ الكتاب للطفل العربي.. وبأنها تقدّم تجاربَ تعاونٍ ناجحةً بين المعنيّين والمهتمين بتطوير تعلّم وتعليم اللغة العربية والناشطين في مجال تشجيع القراءة في أكثر من اثنتيّ عشْرةَ دولةً عربيّةً.. مختتمة حديثها بشكر المشاركين ورعاةَ المبادرةِ، وفي مقدمتهم مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية وشركة "أرامكو" السعودية.
2000 برنامج سنوي.. ومبادرة «إثراء الشباب» تستهدف مليوني شاب وفتاة بحلول العام 2020
كما ألقى أمين عام مؤسّسة الفكر العربي الدكتور سليمان عبدالمنعم كلمة نقل فيها شكر وتقدير صاحب السموّ الملكي الأمير خالد الفيصل رئيس مؤسّسة الفكر العربي للرعاة والمشاركين في اللقاء.. مؤكدا على أنه لا يمكن فصل القراءة عن المنظومة التعليمية ولا عن المنظومة التربوية الأسرية ولا حتى عن المناخ الاقتصادي السائد، فالقراءة هي البدء والمنطلق والأساس، من هنا فإن إعلاء قيمة القراءة في العالم العربي يتطلب بالضرورة تكاتف كل الجهود وحشد الأدوار كافة، ولهذا كان مشروع "عربي 21" الذي تشرف عليه الدكتورة الناهض وتعطيه كلّ الجهد، هو احدى المبادرات التي توليها مؤسّسة الفكر العربي اهتماماً خاصاً.

وقال عبدالمنعم: لا أريد أن أقدّم أرقاماً محبطة عن معدلات القراءة، وهو موضوع طالما انشغلنا به في التقرير العربي السنوي للتنمية الثقافية الذي تصدره مؤسّسة الفكر العربي، لكنّ الواقعية تتطلّب منا الإقرار بأنَّ ثمة ما يجب تطويره في عالمنا العربي.. فالقراءة عكسها الأميّة الأبجدية، والأرقام العربية لا تُسعد كثيراً في هذا الخصوص، بوسعنا أن نصنّف الدول العربية لثلاثة مستويات، مستوى متقدّم نسبياً مثل لبنان 10% والأردن 7.5% والكويت 7%، ومستوى متوسّط مثل السعودية 15% وتونس 21%، ومستوى متفاقم مثل المغرب 43% ومصر 28% داعيا إلى تحويل هذه المبادرة إلى مناسبة للتفاؤل والحل، عطفا على وجود نشء واعد وطموح وأطفال عرب يثيرون الفخر بما يسجّلونه في مسابقات دولية.. مشيداً بدعم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ومركز الملك عبدالله الثقافي العالمي مشروعي "عربي 21" ومبادرة "بالعربي"، إضافة إلى كلّ الجهات المتعاونة في هذا المشروع.

كما ألقى الدكتور منصور بن محمد الغامدي كلمة مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، التي أكد فيها على الحاجة إلى الاهتمام بمقوّمات المعرفة بلغتنا العربية من خلال توفير محتوى عربي مفيد ومتطوّر لجهة النظم والبرمجيات والأدوات، وتحفيز الرغبة في القراءة والكتابة والتأليف وبناء المعرفة باللغة العربية.. مشيرا إلى أن الدول لم تتقدّم وتتطوّر إلا بلغتها، داعياً الجهات المعنية إلى التعاون فيما بينها لجعل مجتمعنا العربي مطّلعاً وملمّاً بأساسيات المعرفة ومفاهيمها.. موضحا بأن جهود مدينة الملك عبد العزيز منذ إنشائها في العام 1977 في الحفاظ على استخدام اللغة العربية وفي اكتساب المعرفة والتقدم العلمي والتقني، والتي أسّست قبل 30 سنة معجم "باسم" لإيمانها بأهمية توفر المصطلحات العلمية باللغة العربية، كما أطلقت مؤخرا بالتعاون مع المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم والمعهد العالي للعلوم والتكنولوجيا المعجم العربي التفاعلي المتاح للجميع، وعملت على تصميم عدد من الخطوط الحاسوبية
fonts وإتاحتها مجانا لاستخدامها على النظم والبرمجيات الحاسوبية الحرة والمفتوحة، كما تقوم بترجمة عدد من الكتب العلمية من اللغات الأخرى إلى العربية، إضافة إلى دعم مبادرات عدّة كمشروع "عربي 21" وغيره.
ثم تحدث مدير البرامج التعليمية في مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي التابع لشركة أرامكو السعودية الأستاذ خالد اليحيا، الذي ركز في كلمته على أهمية هذه المبادرات لتشجيع القراءة، ذلك أن المعرفة توجد في الكتب سواء منها المطبوع أم الإلكتروني.. داعيا إلى العمل بجهد لإنجاح هذه المشاريع، ومشيراً إلى الخطط التي ينفذها مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي "إثراء" في هذا المجال، سيكون مركز استقطاب للكفاءات العربية، وينظّم أكثر من ألفي برنامج تعليمي في السنة، إضافة إلى مبادرة "إثراء الشباب" التي توشك على الانطلاق وتستهدف مليوني شاب وفتاة بحلول العا م2020 وتهدف إلى غرس حب تحصيل المعارف والعلوم وتشجيع الذوق الفني والثقافي، إضافة إلى تمويل وتنظيم المهرجان الوطني للقراءة ومسابقة قارئ العام، إلى جانب مركز الابتكار وأول متحف للطفل العربي.من جانب آخر تحدث وزير التربية اللبناني حسان دياب مستهلا كلمته بموضوع المبادرة التي تطلقها مؤسّسة الفكر العربي لتشجيع القراءة بأنه أصبح هاجساً للأهل والتربويين في ظل وجود هذا الكم من الشاشات والألعاب الإلكترونية وغيرها من الوسائل.. مؤكدا على أهمية المطالعة باللغة الأم وهو الأمر الذي دفع مجلس الوزراء اللبناني إلى إقرار طلب وزارة التربية تنفيذ مشروع "سكولاستيك" الهادف إلى تزويد المدارس الرسمية بمجموعات من كتب المطالعة عُرفت بمكتبة الصف لتنمية حب المعرفة والقراءة عند الطفل، مشيراً إلى عدّة خطوات تم تنفيذها في هذا المجال من بينها توزيع مجموعة مكتبة الصف على 1300 مدرسة وتدريب المعلمين وعقد لقاءات مع مديري المدارس الرسمية الابتدائية والمعلمين والأهل لتدريبهم على أحدث الاستراتيجيات التربوية المؤثرة في سلوك الأطفال وتمرينهم على القراءة.أما وزير التربية التونسي الدكتور عبد اللطيف عبيد فقد أكد من جانبه على أهمية هذه المبادرة بالنسبة للجيل العربي الجديد، مشيرا إلى أهمية العلاقة الوثيقة ما بين اللغة والتنمية، اللغة التي تعتبر سياج هويتنا ومقوّما أساسيا من مقومات حضارتنا والعناية بها واجب وطني وقومي.. لافتا النظر إلى البرامج الإصلاحية الجديدة التي تنتهجها تونس والتي تولي القراءة اهتماماً وأولوية لإثراء لغة التلميذ العربي وتفتّحه على آفاق أرحب وصقل وجدانه.. مشيراً إلى تجارب القراءة الناجحة التي تحقّقت تحت عنوان "الترغيب في المطالعة المنتجة"، وأيضاً المؤتمر الوطني حول منهجية إصلاح المنظومة التربوية الذي سينعقد الشهر المقبل في تونس.أما وزير التربية المصري الدكتور جمال العربي فقد تطرق في حديثه عن دور اللغة في تكوين وعي الفرد وتمسّكه بقيمه، لافتاً إلى الجهود التي تبذلها وزارة التربية المصرية من أجل تعزيز واقع لغتنا الأم وتطويره، ومواكبة الحراك الثقافي والاجتماعي على المستوى العالمي وإدخال المكوّن التكنولوجي، وأيضاً من أجل الممارسة اللغوية الواعية والجيدة وتنمية قدرات الطلاب الإبداعية والابتكارية.. حيث اختتمت الجلسة الأولى بقراءة جهرية من الكتب الفائزة ب "جائزة كتابي" والتي أشرف عليها الفريق الفني المؤلف من المستشارة الدكتورة هنادا طه والأمينة العامة المساعدة الدكتورة منيرة الناهض والمنسّقة إيفا الأسد والمساعدة التربوية زينب قانصو.. بعد ذلك عُقد مؤتمر صحفي جرى خلاله توزيع الجوائز على الكتب الفائزة بجائزة "كتابي" والتي جاءت كما يلي: "فرحانة وصديق مختلف حقاً" كتابة ورسم رانية حسين أمين عن دار إلياس العصرية للطباعة والنشر- القاهرة ، "حنجي بينجي بلدي إفرنجي" كتابة ورسم أحمد سليمان عن الدار المصرية اللبنانية- القاهرة، "التمساح وطائر القطقاط" للكاتب شهاب سلطان والرسام هشام حسين عن دار الناشرون المتحدون- السعودية ، "حمار جدي" للكاتبة فاطمة شرف الدين والرسام حسان زهر الدين عن دار كلمات- الإمارات، "أنا الدعسوقة" كتابة ورسم خيرية درزي عن دار العلم للملايين- بيروت، "حزورة أم فزورة؟" للكاتبة رولا سعادة والرسام بهيج جارودي عن دار أصالة- بيروت، أما الكتب التي تم اختيارها للائحة الشرف فهي: "فندق الثعالب" للكاتب محمّد المخزنجي والرسام وليد طاهر عن دار الشروق- مصر، "فريدة وافكارها الجديدة" للكاتب خالد فاروق والرسام ماهر عبد القادر عن الناشرون المتحدون- السعودية، "جدي" و"من.. إلى" و"قصَّة ولا أقصر!" ثلاث قصص للكاتبة فاطمة شرف الدين، والرسم لكلّ من: لجينة الأصيل ونادين الخطيب ولينا مرهج ومايا الشامي عن دار كلمات- الإمارات، -"أحب الفواكه" للكاتبة نبيهة محيدلي والرسامة لينا مرهج عن دار الحدائق- بيروت، "نصائح مهملة" للكاتب زكريا تامر والرسام رؤوف الكراي عن دار الحدائق- بيروت، "على ضوء الشمعة" للكاتبة سمر محفوظ برّاج والرسامة ميرا المير عن دار أصالة- بيروت، "من أنا" للكاتبة سمر محفوظ براج والرسام ميشال ستاندجوفسكي عن دار أصالة- بيروت.
كما انعقدت عصراً الجلسة الثانية التي قدّم خلالها الدكتور صالح بن عبد العزيز النصّار المدير التنفيذي للاستراتيجيّة الوطنيّة للشباب في وزارة الاقتصاد والتخطيط السعوديّة، مداخلة حول "الوضع الراهن للقراءة في الوطن العربي" والإحصائيات الأخيرة في هذا المجال وأهمية تأمين بيئة سليمة تحفّز التلامذة على القراءة. كما تخلّل الجلسة قراءة جهرية من الكتب الفائزة ب "جائزة كتابي" أدارتها الأستاذة في دائرة التربية في الجامعة الأميركية في بيروت سمر مقلّد، أعقبها عرض لتجارب وبرامج واستراتيجيات ناجحة اعتمدتها جمعيات أهلية لتشجيع القراءة في الوطن العربي، إذ قدّمت كلّ من عزّة كامل ملخصاً عن تجربة جمعية ألوان وأوتار من مصر، ولينا التنير عن جمعية السبيل من لبنان، وسمر دودين عن جمعية رواد التنمية من الأردن، وريما مُسلّم عن مجموعة إقرأ من لبنان، وجميلة حميتو عن جمعية القارئ الصغير من الجزائر، وربيعة الناصر عن جمعية بيت الحكايات والموسيقى في الأردن. هذا وقد تواصلت جلسات اللقاء ليوم أمس بجلسة ثالثة تتضمّن عرضاً مقترحاً لاستراتيجية حملة "بالعربي"، تبعها نقاش جماعي عن توحيد الرؤية والتوافق على خطّة مشتركة وإقامة الشراكات والشمولية والتخطيط على المستويين الإقليمي والوطني وعلى مستوى الفئات المستهدفة.. حيث اختتم اللقاء بنقاش ختامي يتمحور حول أهمية التضامن لتنفيذ الخطط الاستراتيجية المتفق عليها، وإسهام المؤسّسات الكبرى في الوطن العربي لتغطية احتياجات حملة "بالعربي"، وتفعيل دور "عربي 21" لخدمة الاستراتيجية واستمرارية المشروع.

المصدر/ دار الفكر

الخميس، 23 فبراير، 2012

أسرار العربية في طبعة جديدة


صدر عن دار البينة كتاب (أسرار العربية للأنباري) وهو من الكتب المهمة التي مضى على صدورها عقود، وقد اعتنى به المحقق العلامة محمد بهجة البيطار عضو المجمع العلمي العربي آنذاك، مجمع اللغة العربية اليوم، وهو أحد علماء اللغة وأساتذتها الأجلاء، أما الكتاب فهو من الكتب التعليمية سهل المأخذ، موجزة العبارة، ويمكن أن يكون الكتاب صديق الطلاب والأساتذة والمحققين في الوقت نفسه.
جاء الكتاب في 414 صفحة من القطع المتوسط، وحافظ مراجع الطبعة الدكتور ممدوح خسارة عضو المجمع على كل ما في هذا الكتاب، مع إشارات إلى أن جميع الحقوق محفوظة للمجمع، وعبارة إلى ضرورة الإذن الخطي من المجمع في زمن العولمة والحاسوب!
يبدأ الكتاب بفهرس الموضوعات وجاءت كما لي:
علم ما الكلم، الإعراب والبناء، المعرب والمبني، إعراب الاسم المفرد، باب التثنية والجمع، باب جمع التأنيث، باب جمع التكسير، باب المبتدأ، باب خبر المبتدأ، باب الفاعل، باب المفعول، باب ما لم يسمّ فاعله، باب نعم وبئس، باب حبذا، باب التعجب، باب عسى، باب كان وأخواتها، باب ما، باب إن وأخواتها، باب ظننت وأخواتها، باب الإغراء، باب التحذير، باب المصدر، باب المفعول فيه، باب المفعول معه، باب المفعول له، باب الحال، باب التمييز، باب الاستثناء، باب ما يجرّ به في الاستثناء، باب ما ينصب به في الاستثناء، باب كم، باب العدد، باب النداء، باب الترخيم، باب الندبة، باب لا، باب حروف الجر، باب حتىً، باب مذ ومنذ، باب القسم، باب الإضابة، باب التوكيد، باب الوصف، باب عطف البيان، باب البدل، باب العطف، باب ما لا ينصرف، باب إعراب الأفعال وبنائها، باب نواصب المضارع، باب حروف الجزم، باب الشرط والجزاء، باب المعرفة والنكرة، باب التصغير، باب النسب، باب أسماء الصلات، باب حروف الاستفهام، باب الحكاية، باب الخطاب، باب الألفات، باب الإمالة، باب الوقف، باب الإدغام.
يلاحظ من الأبواب شمولية هذا الكتاب وسهولة تناوله، فهو عام في العربية، ولا يحد بالنحو، ففيه قضايا لغوية وصرفية ونحوية وفوائد يمكن أن تكون رفيقة الباحث في كل لحظة، ومن هنا تكمن أهمية الكتاب، وقلما نجد كتاباً عاماً بهذا الشكل لمؤلف من هذا الوزن.
لذا كان من الضروري أن ينشر الكتاب، وأن يصدر مجدداً، ولكن لهذا الكتاب قصة أتمنى أن يتسع لها صدر المجمع، وأنا أعرف من علاقتي الوطيدة بهم وبالمجمع أنه يتسع، فهم مشايخ اللغة وسدنتها، والشيخوخة مكانة أعطتهم الحلم وتقبل أسئلة الآخرين.
أسعدتني فكرة مجمع اللغة العربية بدمشق التي تقضي بإعادة طبع منشورات المجمع السابقة، التي مضى عقود على نشرها ونفادها من أيدي المتخصصين، ولكنني كنت أقف عند عدد من القضايا الشائكة في هذا الشأن، ولم أشأ أن أتحدث عنها إلا بعد أن توسع الأمر، فبعد دار صادر- بيروت التي انتقت من المطبوعات ونشرت فأفادت واستفادت، وأعطت لذاتها صفة علمية عالية بهذه الإصدارات لا يعرفها إلا المعتني بالتراث وطبعاته جاء دور دار البينة بدمشق، واختيار دار دمشقية فيه الكثير من الصوابية، ولكن القضايا التي وقفت عندها لا تزال تشغلني، وزاد منها صدور كتاب أسرار العربية للأنباري بتحقيق محمد بهجة البيطار.

قضايا بحاجة إلى إجابات
إن أي كتاب يطبع تباع حقوقه مدة زمنية محددة إن لم يكن البيع قطعياً أو العمل في الكتاب بالتكليف، والهيئات الرسمية تأخذ الحقوق مدة من الزمن لتعود حقوق الطبع إلى المؤلف، فما حال إصدارات المجمع؟

أتساءل لأنني أعتب على المجمع أن يفعل هذا بعضوين من أعضائه الراحلين، وإن كان يفعل ذلك بأعضائه فما بالنا بالآخرين؟ والعضوان هما العلامة محمد بهجة البيطار، وأستاذنا الجليل الراحل عاصم بهجة البيطار ابنه وعلامة النحو والتدريس في زماننا.. وربما كان من باب المصادفة البحتة أنني تابعت عمل أستاذي عاصم البيطار في أسرار العربية، فقد أعاد خدمته وتنضيده وتصحيحه، وقد شاركته المراحل الأخيرة من انجازه ليصدر الكتاب في حلته الجديدة قبل وفاته بشهور.. الأستاذ عاصم عضو مجمع، ولو كان يعلم أنه لا حق له في الكتاب ما خدمه، ولو لم يكن له الحق لاعتراض المجمع! فكيف يتم إصدار مثل هذه الطبعة؟


وهنا من حق القارئ أن يسأل عن نوع المراجعة التي تجعل أحدنا يشارك المحقق في عمله وجهده بعد كل هذه السنوات، وهو من هو- كلاهما- في العلم والفضل، وأظن أن التقدير الأكبر كان بالعناية بالكتاب دون أن نشارك المحقق إن لم يكن لنا من دور خطر أعاد التحقيق!
وهنا أبقى عند ملاحظاتي العلمية، ولكن ما ننتظره من المجمع أن يسوّغ التصرف في الحقوق، وإن كان ذلك في النصّ، وإن لم يكن محدداً بزمن، وإن كان كذلك فليحاسب كل الذين أعادوا طبع مطبوعاتهم المجمعية من ديوان ذي الرمة وحتى سفر السعادة وأسرار العربية... أما مثل هذه الفوضى المشروطة بعبارات غير ملزمة فهي مضرة بمؤسسة المجمع قبل غيرها. كل ما طبع في مؤسسات رسمية وخاصة ضمن الشروط المعروفة عادت حقوقه إلى مؤلفيه أو محققيه بعد سنوات محددة، فهذه دواوين الطرماح وابن مقبل أعاد د. عزة حسن طبعها وهي مطبوعة في وزارة الثقافة، وهذا كتاب الكليات للكفوي بتحقيق وليد قصاب ومحمد المصري طبع بعدها، ولم تقم الوزارة بحصر الحق في نفسها.. وما الفوائد التي خباها المجمع المؤسسة والقارئ المتابع؟
نحن بانتظار رأي المجمع لنشره وإزالة هذا الإشكال، وأكون شاكراً إن جاء رد على قضية الحقوق أو حتى الرأي العلمي في مسوّغات المراجعة وغيرها. 2 – أشير إلى الطبعة الأولى عام 57 وهذه الطبعة، وأغفلت الطبعة الثانية التي اعتنى بها الجليل عاصم بيطار، وكان حرياً بالمجمع والدار الناشرة أن يشيرا إلى هذه الطبعة لتكون الطبعة الحالية هي الثالثة، إلا إذا كان المعتني بالطبعة تلك لا يستحق أن يشار إليه وإلى علمه، وأزعم أنه ما من مجمعي لا يحتفظ بنسخة من تلك الطبعة، كما إنها موجودة حتماً في مكتبة المجمع، وإن لم تكن فلتقصير مجمعي بحق أعضائه. 3 – خفف من الاستهجان أن هذه الطبعة صدرت بعبارة (راجع هذه الطبعة الدكتور ممدوح خسارة عضو المجمع) فعدت مباشرة إلى أستاذي الراحل، وتذكرت أنه عندما اعتنى بالطبعة الجديدة اقترحت عليه مراجعة قضايا عديدة في التحقيق، ومنها تخريج الشعر، لكنه أبى وحذف كل التخريجات، فقلت لعل هذه الطبعة تجاوزت الأمر، فعدت إلى شعر للفرزدق كنت قد وقفت عنده مع أستاذنا، فوجدت الأمر على ما تركه محمد بهجة البيطار فلا تخريج ولا ما شابه، وحتى النقول النحوية بقيت دون إشارة إلى المصدر والصفحة!! ص146 وكذلك الأمر مع شعر صخر الغيّ لم يخرج الشعر من المجموع الشعري، واكتفي بلسان العرب للشعر، وبالأعلام للتعريف به! ص162. 1 – أسرار العربية صدر عام 1957م وبعد حوالي ستين عاماً قضاها تصور نسخة هنا، وأخرى هناك يصدر مجدداً عام 2011م، ومعه عبارة (بتصريح من مجمع اللغة العربية) وهذا أمر حسن ولكن هل يملك المجمع حقوق هذا الكتاب إلى الأبد؟ وإن كان أمر الحقوق هكذا ألا يستشار الورثة؟

إسماعيل مروة  
المصدر:صحيفة الوطن

رابطة الجامعات الإسلامية تطالب بإنشاء مجلس أعلى للغة العربية حفاظًا على الهوية الإسلامية

طالبت رابطة الجامعات الاسلامية جامعة الدول العربية ووزارة التربية والتعليم ومجمع اللغة العربية في مصر، باعتماد الوثيقة القومية لتدريس اللغة العربية التي أعدها أكثر من 30 أستاذًا وعالمًا، والتي تعتبر خارطة طريق لتدريس وتعلم ونشر اللغة العربية، باعتبارها لغة القرأن الكريم والسادسة على مستوى العالم، فيما تحافظ على هوية الأمة العربية الحضارة الاسلامية.

   وأكد المشاركون فى ندوة " اللغة العربية وتحديات المستقبل، التى نظمتها ظهر اليوم رابطة الجامعات الاسلامية بحضور أمينها العام الدكتور جعفر عبد السلام، على أهمية إنشاء مجلس أعلى للغة العربية فى مصر، يضم رئيس مجمع اللغة العربية وكليات اللغة العربية ورؤساء أقسامها بمختلف الجامعات لرسم السياسات الكفيلة، بالحفاظ على اللغة العربية ونشرها وتضمينها مناهج التعليم لمختلف المراحل ورفع كفاءة وتطوير مناهج تدريس اللغة العربية.

   وناشد الدكتور عبد الله التطاوى نائب رئيس جامعة القاهرة الأسبق، ورئيس لجنة اللغة العربية برابطة الجامعات الإسلامية لجنة التعليم بمجلس الشعب الجديد، بسن القوانين التى من شأنها المحافظة على اللغة العربية فى المجتمع وبحث الوثيقة القومية لدراستها ومتابعة تنفيذها من الوزارات والأجهزة المعنية.

   كما طالب مجمع اللغة العربية بتبني الوثيقة ومشروع معمل تعلم اللغة العربية من خلال الحاسوب، وإصدار تعليماته للجهات المعنية باستخدام الوثيقة وتفعيل عقوبات تجاهل اللغة العربية فى مراحل التعليم المختلفة  منبهًا على المؤسسات الرسمية والأهلية المعنية بتدريس العربية بالالتزام بتطبيق معايير الجودة وتعديل اللوائح الداخلية لأقسام اللغة العربية بالكليات لمواجهة ظاهرة تردي مستوى اللغة بين المهتمين بها.

   من جانبه شدد الدكتور إسماعيل شاهين، نائب رئيس جامعة الأزهر على ضرورة الاهتمام بآداب اللغة العربية لدورها فى نقل الحضارة الإسلامية للغرب، وإثراء العلوم التجريبية وإتاحتها للعالم وفهم الدين ومخرجات الشريعة، باعتبارها لغة القرآن واللغة الأولى لأكثر من 60 دولة، مجددًا دعوته بضرورة إلقاء المحاضرات بالجامعات وفي مقدمتها الأزهر باللغة العربية الفصحى.

   وحذرالدكتور محمد إبراهيم منصور، مدير مركز الدراسات المستقلية بمجلس الوزراء، من الحرب ضد اللغة العربية بالداخل والخارج، ومن محاولات إحياء الهويات الصغرى في العالم العربي ومكوناتها الثقافية التي دون الهوية القومية، وذلك على حساب اللغة العربية ومنها اللغة الأمازيغية فى منطقة شمال غرب أفريقيا والتي تمتد من السلوم حتى موريتانيا.

   واقترح الدكتور عرفة حلمي،عضو لجنة اللغة العربية برابطة الجامعات على الجامعة العربية، مطالبة وزارات التعليم باعتماد اللغة العربية كلغة أساسية في الجامعات الحكومية والخاصة، وتطوير وسائل تعلمها ومناهج دراستها وإعداد البرامج التدريبية للقائمين عليها، حفاظًا على الهوية العربية من الاندثار.

   وطالب عاطف مصطفى، عضو لجنة اللغة العربية برابطة الجامعات الإسلامية، بوضع وتنفيذ خطة جادة للاهتمام باللغة العربية فى جميع وسائل الإعلام حتى تأتي النصوص الإعلامية الموجهة للناس، بصورة تخلو من التنافر والبعد عن العامية المبتذلة وحسن اختيار الألفاظ والعبارات، بعيدًا عن الإسفاف والكلمات الغامضة، مشيرًا لمسؤلية وسائل الإعلام المختلفة في الحفاظ على اللغة العربية، والارتقاء بالمستوى اللغوي لجماهير المشاهدين والمستمعين والقراء.

المصدر: الشروق

اللغة العربية وتحديات العصر

يستضيف منتدى عبدالحميد شومان الثقافي، أمين عام اتحاد الكتاب التونسيين سابقا معالي الأستاذ الدكتور عبدالسلام المسدّي، لالقاء محاضرة بعنوان : ” اللغة العربية وتحديات العصر “، وذلك الساعـة السادسة والنصف مساء الاثنين المقبل 27/2/2012، بمقر المنتدى بجبل عمان.
يذكر أن د. المسدّي حاصل على دكتوراة الدولة من تونس. وتدرج في الارتقاء الأكاديمي حتى رتبة الأستاذية، وهو عضو المجمع العلمي العراقي منذ 1989، وعضو المجمع التونسي للعلوم والآداب والفنون منذ 1997، وعضو مجمع اللغة العربية في الجماهيرية الليبية منذ 1999، وعضو مجمع اللغة العربية في دمشق منذ 2002. وتولى الأمانة العامة لاتحاد الكتاب التونسيين، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ثم كان سفيراً لتونس لدى جامعة الدول العربية وسفيراً لها بالمملكة العربية السعودية، له العديد من الكتب منها “نحو وعي ثقافي جديد” و”العرب والانتحار اللغوي”.
 يرأس الجلسة ويدير الحوار أ.د. خالد الجبر.

المصدر:

الإصلاح نيوز

السبت، 18 فبراير، 2012

اللغة العربية في محاضرة بجامعة الشارقة

أقام المكتب الثقافي لشؤون الأسرة بالشارقة، محاضرة قيّمة بعنوان "العربية في اللغات" قدمتها الدكتورة أمينة فرحان، وذلك في جامعة الشارقة فرع كلباء، وحضر المحاضرة عدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة الى جانب الطالبات في الكليات المختلفة.
تناولت المحاضرة تاريخ اللغة العربية، وانتشارها، ودورها في الحضارة الإسلامية والعالمية، كما تطرقت الى أهمية المحافظة على اللغة العربية، وتعزيز الشعور بها وضرورة تحفيز الهمم للمحافظة عليها وتقوية الشعور بالفخر والاعتزاز بأحد أهم مقومات الهوية العربية والإسلامية، والعامل الأهم لنقل الحضارة والثقافة والمحافظة على التراث. ودعت الدكتورة أمينة فرحان خلال المحاضرة الطالبات باعتبارهن جزءاً مهماً في المجتمع المتعلم، الى المساهمة في جهود المحافظة على اللغة العربية والرجوع الى المصادر السليمة لتعلمها ودعوة كافة أفراد المجتمع الى ضرورة الانتباه الى اللغة العربية في قواعدها السليمة.
يذكر ان الحملة تم تنظيمها بالتعاون مع إدارة العلاقات العامة بالجامعة وتستمر حتى الثالث من مارس المقبل، وهو اليوم العالمي للاحتفال باللغة العربية.

النجاح تحتفل بإطلاق برنامج تعليم اللغة العربية وتختتم دورة بمركز الاعلام


najah-univ
نابلس/PNN- احتفلت جامعة النجاح الوطنية اليوم الخميس من خلال مركز اللغات في كلية الآداب بانطلاق برنامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وقد حضر الحفل الأستاذ الدكتور رامي حمد الله، رئيس الجامعة، والأستاذ الدكتور ماهر النتشة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتورة خيرية رصاص، مساعد الرئيس لشؤون العلاقات الدولية، والدكتور ستيفن، رئيس قسم اللغة العربية بجامعة لندن، بالإضافة إلى الدكتور ماهر أبو زنط، عميد كلية الآداب، والدكتور رائد عبد الرحيم، منسق وحدة اللغة العربية للناطقين بغيرها، والأستاذ عبد الجبار الخليل، مدير مركز اللغات في الجامعة، وعدد من عمداء الكليات ومدراء الدوائر الإدارية في الجامعة.
وإشتمل الإحتفال على توزيع الشهادات على الذين أنهوا الدورة التدريبية الخاصّة بتأهيل مدرسين للتدريس في المجال المذكور.
وألقى الأستاذ الخليلي كلمة تحدث فيها عن نشأت وتطور قسم اللغات بالجامعة والمهام الني يقوم بها في خدمة الطلبة في تعليم اللغة الإنجليزية وتحديد اختبار المستوى للطلبة الجدد، وأضاف الخليلي أنه ومن ضمن المساعي لتطوير المركز فقد تم استحداث وحدة اللغة الإنجليزية والعربية ولغات أخرى.
كما ألقى الدكتور عبد الرحيم كلمة تحدث فيها عن فكرة المشروع، والأهداف المرجوة منه وكذلك ميزات البرنامج، وأضاف أن الهدف منه نشر اللغة العربية وإعطاء المتعلمين صورة عن المجتمع العربي بعامة، والفلسطيني بخاصة، وصورة عن التراث العربي بمكوناته المختلفة.
وعن المشاركين بالدورة التدريبية ألقى الدكتور مأمون كاملة كلمة شكر فيها الأستاذ الدكتور رامي حمد الله على دعمه المتواصل للوحدة، وأشار إلى أن الجامعة أصبحت تنافس جامعات عالمية كبرى في العالم.
أما الدكتور ستيفن فقد تحدث عن قسم اللغة العربية في جامعة لندن، وتمنى أن يتم التعاون مع جامعة النجاح الوطنية لإيفاد طلبة من القسم لتعلم اللغة العربية.
وفي ختام الحفل قام رئيس الجامعة والضيوف بتسليم الشهادات للمشاركين بالدورة التدريبية الخاصّة بتأهيل مدرسين للتدريس في المجال المذكور.
إختتام دورة تدريبية جديدة في مركز الإعلام بجامعة النجاح الوطنية:
وفي سياق اخر بتنظيم من كلية ومركز الإعلام في جامعة النجاح الوطنية، وبالتعاون مع أكاديمية DW الألمانية، إختتمت في مقر مركز الإعلام في جامعة النجاح الوطنية، دورة تدريبية مكثفة، حول موضوع تقنيات الإنتاج والبث التلفزيوني عالي الوضوح HD، وكذلك نظام أرشفة الفيديو. وقد حاضر في الدورة الخبير الألماني هانز لودفيك ماركنياك، حيث إستغرقت 50 ساعة تدريبية.
وقد حضر الدورة ثمانية من كوادر الجامعة ومركز الإعلام المتخصصين في مجالات صناعة الفيديو وتكنولوجيا المعلومات وهندسة الأستويدو. وتأتي هذه الدورة في سياق عدة دورات ضمن إتفاقية التعاون مع أكاديمية ال DW الألمانية، بهدف تأهيل الكوادر المختلفة ضمن مشروع تلفزيون النجاح الذي تعد الجامعة لإطلاقه.
وقد صرح أيمن النمر، مدير مركز الإعلام، أن هذه الدورة هي في غاية الأهمية لمستقبل عمل مركز الإعلام، حيث أن تلفزيون النجاح سيتبنى أحدث الأنظمة الرقمية في العالم من خلال المعدات والتجهيزات التي تم توفيرها مؤخراً، وسيعتمد نظام الإنتاج والبث والأرشفة عالي الوضوح HD، حيث سيكون رائداً في المنطقة في هذا المجال.

نموذج حاسوبي لتمثيل التقابل الدلالي في القرآن الكريم


توصلت مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية إلى نموذج حاسوبي لتمثيل التقابل الدلالي في القرآن الكريم يستفيد منه اللغويون والباحثون في مجال معالجة اللغة العربية وخصائصها ، والمراكز البحثية ، والمؤسسات التعليمية.ويهدف المشروع إلى دراسة مدى مناسبة تقنيات الويب الدلالية لتمثيل علاقة التقابل الدلالي لمفردات اللغة العربية ، ودراسة النمط الجديد والمبتكر لتمثيل العلاقات الدلالية واقتراح خوارزميات جديدة للكشف الآلي عن علاقة التقابل الدلالي لمفردات اللغة العربية.
ويعد المشروع نواة لقاموس لغوي يقدم ترتيباً معجمياً جديداً للألفاظ يمكن استخدامه في تطبيقات معالجة اللغة العربية ، مثل برمجيات كشف اللبس واسترجاع المعلومات وإيجاد العلاقات بين الكلمات وغيرها.
وقد تم الانتهاء من بناء نواة لهيكل معجمي ( انتولوجي ) مبنية على نظرية الحقول والسمات الدلالية وتحتوي على حقل الزمان ، كما تم تطوير برنامج تطبيقي يستفيد من الهيكل المعجمي في تحليل كلمات القرآن واستخراج سماتها الدلالية والتقابلات إن وجدت.
وبينت نشرة أخبار المدينة أن المشروع البحثي هو ثمرة تعاون بين المدينة وجامعة الملك سعود ممثلة في الباحث الرئيس الدكتورة هند الخليفة والدكتورة مها اليحيى من قسم تقنية المعلومات بكلية علوم الحاسب والمعلومات وكل من إيمان العودة وعالية باحنشل من القسم النسائي بمعهد بحوث الحاسب في المدينة.

الرياض-الوئام

الثورات العربية تفرض إيقاعها على فعاليات مجمع اللغة العربية

العلمي المصري بعد الحريق
 
القاهرة - قال الشاعر المصري فاروق شوشة إن الثورات العربية التي اندلعت العام الماضي وما زالت تتفاعل في بعض الدول ستفرض إيقاعها على مجمع اللغة العربية الذي ستعقد دورته السنوية الثامنة والسبعون الشهر القادم.

ويغلق الاثنين القادم باب الترشح لرئاسة المجمع بعد وفاة رئيسه السابق محمود حافظ الذي توفي في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعد أسبوع من حريق اشتعل في المجمع العلمي المصري الذي كان يتولى رئاسته أيضا.

وكان رؤساء مجمع اللغة العربية يختارون مرة واحدة ثم يتجدد انتخابهم تلقائيا بالتوافق حتى وفاتهم بعد تجاوز سن التسعين ومنهم ابراهيم بيومي مدكور "1902-1996" وشوقي ضيف "1910- 2005" و محمود حافظ "1912-2011".

وينتخب المجمع رئيسه يوم 27 فبراير /شباط الجاري ورشح لرئاسته اثنان هما عضو المجمع حسن الشافعي ونائب رئيس المجمع كمال بشر "91 عاما".

وقال شوشة وهو الأمين العام لمجمع اللغة العربية إن الثورات العربية ستفرض ايقاعها على محاور المؤتمر الذي سيعقد تحت عنوان "مستقبل اللغة العربية" كما فرضت الثورات نفسها على مستقبل المجمع حيث ستكون انتخابات أي رئيس قادم للمجمع لدورة واحدة أو دورتين على الاكثر.

وتابع "انتهى أمر الرئاسة "للمجمع" مدى الحياة.. هذا توجه الدولة والدستور" مضيفا أن المجمع العلمي المصري لم يسمع به الناس الا بعد احتراقه اذ كان "بعيدا عن دائرة الضوء.. غير متصل بالناس في مصر" نظرا لعدم توالي الرؤساء على ادارته.

وقال شوشة "اذا لم يكن للثورة تأثير على نشاط المجمع فلا نستحق أن نكون معاصرين لهذه الثورة العظيمة" التي نجحت في خلع الرئيس المصري السابق حسني مبارك يوم 11 فبراير 2011 بعد احتجاجات حاشدة استمرت 18 يوما.

وعن التأثير غير الملحوظ للمجمع وأنشطته وتوصياته قال ان المجمع "ليس له سلطان".

وأوضح أنه منذ ثلاث سنوات تم تعديل قانون يلزم الدولة -ممثلة في وزارة التعليم العالي- بتنفيذ ما يصدره المجمع من قرارات وتوصيات الا أن "الدولة نفسها لا تلتزم بالدستور نفسه الذي تنص مادته الثانية على أن اللغة العربية هي اللغة الرسمية... الدولة غير معنية باللغة العربية" ولكنه يأمل أن يكون المسؤولون بعد الثورة أكثر وعيا بقضية اللغة العربية. "رويترز"

رابطة الجامعات الإسلامية تحتفل باللغة الأم يوم 21 فبراير الجارى



قررت منظمة اليونسكو، اعتبار يوم 21 فبراير من كل عام للاحتفال باللغة العربية اللغة الأم، وقد حرصت لجنة النهوض باللغة العربية برابطة الجامعات الإسلامية، على أن تعقد حلقة نقاشية بهذه المناسبة، بعنوان (اللغة العربية وتحديات المستقبل) فى تمام الساعة العاشرة والنصف صباح يوم الثلاثاء (21 فبراير الجارى)، بمبنى صالح كامل بجامعة الأزهر بالقاعة (37). ويشارك فيها السادة عمداء ورؤساء كليات وأقسام اللغة العربية بالجامعات, وكذلك كليات التربية، فضلاً عن الباحثين والخبراء ورجال الصحافة والإعلام.

وصرح الدكتور جعفر عبد السلام، الأمين العام لرابطة الجامعات، أن هذا اللقاء يستهدف التأكيد على أهمية اللغة العربية وإثراء المناقشات فى هذا الصدد وصولاً إلى مواقف متسقة لخدمة لغتنا العربية (اللغة الأم)، وإلقاء الضوء على ما يعترض لها من مشكلات، وما يواجهها من عقبات فى ظل التحديات الآنية والمستقبلية، ورسم خريطة طريق للنهوض بها وبحث إمكانية التغلب على هذه التحديات.

وأوضح الأمين العام للرابطة، أنه سيتم فى خلال هذه الحلقة مناقشة العديد من أوراق العمل ومن بينها: وثيقة اللغة العربية ومشروع المعمل، من إعداد أ. د عبد الله التطاوى مقرر اللجنة، واللغة والهوية فى برامج الأحزاب المصرية أ.د نبيل على- أ.د محمد يونس الحملاوى، وتقويم حصاد المؤتمرات والجهود السابقة، أ.د عرفة حلمى عباس، قراءات حول مشروع الوثيقة والمعمل، أ. فتحى الملا، أ. عاطف مصطفى، ومستقبل اللغة العربية، أ.د صابر عبد الدايم.

يدير الحلقة أ.د.إسماعيل عبد النبى شاهين، نائب رئيس جامعة الأزهر، أ.د.عبد الله التطاوى، نائب رئيس جامعة القاهرة الأسبق، أ.د.يوسف إبراهيم، مدير مركز صالح كامل للاقتصاد الإسلامى.

كتب ـ أحمد على سليمان   |  17-02-2012 15:36   المصدر/ صحيفة ( المصريون )