أهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم نرجو لك زيارة حميدة ومعلومات مفيدة *** نتمنى أن تكون عضواً في موقعنا

هذا الموقع بني لأجل نفع المسلمين عامة وللمساهمة في تعليم الناس الخير بالمستطاع ، وتزيد فائدته بملاحظاتكم ومقترحاتكم فنسأل الله أن ينفع به .. علماً أن جميع الحقوق محفوظة لصاحب الموقع

الثلاثاء، 9 يوليو، 2013

اللغة العربية لغير الناطقين بها يكرّم طالبات تركيات



نظم برنامج اللغة العربية لغير الناطقين بها في كلية الآداب والعلوم، حفل توديع للطالبات المشاركات في الدورة المكثفة، التي نظمها البرنامج لبعثة طلابية تركية من جامعة مرمرة باسطنبول، وذلك بحضور الدكتور محمد أحمدنا، العميد المساعد للبحوث والدراسات العليا في كلية الآداب والعلوم، والدكتور عبدالقادر شريف الأستاذ المشارك في برنامج اللغة العربية لغير الناطقين بها.
وقد تألف الوفد من 21 طالبة جاؤوا إلى قطر في إطار برنامج تبادل طلابي بين جامعة قطر، وجامعة مرمرة التركية، في رحلة تعليمية استمرت قرابة 40 يوماً تدرّبت الطالبات خلالها على مختلف مهارات اللغة العربية.
وبهذه المناسبة أكد د.عبدالقادر شريف على الفرص القيّمة التي تقدّمها جامعة قطر لطلبة العلم، من خلال تجسير العلاقات والتعاون الأكاديمي والثقافي مع الجامعات المختلفة.
وأضاف د. شريف: لقد كانت فرصة ثمينة أن فتحت جامعة قطر ودولة قطر أبوابها لطالبات العلم من جامعة مرمرة، لتكون بداية خير، وتعاون أكاديمي وثقافي بين طلبة بلدان العالم الإسلامي.
وقدّمت الطالبة التركية "طوبا" في كلمتها كل الشكر والعرفان لجامعة قطر بالنيابة عن زميلاتها التي أتاحت لهن فرصة الغوص في أعماق اللغة العربية الغنية بالمعاني والألفاظ والعبارات الجزلة، وقالت: إن الفترة التي قضيتها في ربوع جامعة قطر هي من أجمل فترات حياتي، وتزخر ذاكرتي بالعديد من المواقف التي ستبقى خالدة في ذهني.
وألقت الطالبة "حليمة" قصيدة لأمير الشعراء أحمد شوقي حيث أظهرت فيها تمكنها من مخارج الحروف وأدتها بشكل احترافي.
وتضمّن برنامج الحفل أيضًا عرضًا لفيديو يجسّد تجربة الطالبات التعليمية بين أروقة جامعة قطر، كما أدت الطالبات مسرحية ترفيهية قصيرة باللغة العربية لإظهار مهاراتهن وتجسيد مخرجات البرنامج الجيدة.
ويُعد برنامج اللغة العربية من البرامج التي تستقطب العديد من الطلاب من مختلف دول العالم، وتم تخصيص هذا البرنامج لتعليم اللغة العربية للطلاب من داخل وخارج دولة قطر، والذين لا تكون العربية لغتهم القومية.
وتتم رعاية وتنفيذ إجراءات قبول الطلبة للدراسة في البرنامج في قسم الطلبة الدوليين بالتنسيق مع برنامج اللغة العربية لغير الناطقين بها.
ويستطيع الطالب أن يتقدّم للدراسة في البرنامج بدفع كافة الرسوم الدراسية، أو أن يتقدّم الطالب للدراسة في البرنامج مع الحصول على منحة دراسية قصيرة سواءً أن يكون الطالب متقدّمًا للبرنامج بصفة شخصية، أو أن يكون الطالب مرشحًا من إحدى المنظمات التي ترتبط بجامعة قطر باتفاقيات ثقافية يتم الموافقة على منحها منح سنوية باعتماد رئيس الجامعة
المصدر : الراية القطرية/هناء صالح الترك

الاثنين، 8 يوليو، 2013

افتتاح معهد اللغة العربية بجامعة نوجال -لاسعانود بالصومال

شهدت مدينة لاسعانود عاصمة محافظة سول مساء أمس الجمعة حفل افتتاح كبير لمعهد اللغة العربية التابع لجامعة نوجال بمدينة لاسعانود قدّر الحاضرون فيه ما يقارب مائتي طالب وطالبة إلى جانب المسؤولين والعلماء والضيوف. وقد جاء فتح المعهد بعد فترة من الإعدادات والمشاورات بين معهد الفرقان للعلوم الشرعية والعربية وكلية الشريعة بجامعة نوجال اللذين عملا معا لفتح معهد اللغة العربية.
هذا وقد حظي المعهد بعدد من الأساتذة المتخصصين باللغة العربية المشهورين في ولاية بونت لاند منهم الأستاذ فارح بنين بوص والأستاذ عمرمحمد ورسمة والأستاذ نورالدين محمد خليف والأستاذ عبد الرشيد ماهر وآخرون.
كما تشرف افتتاح المعهد بمباركة علماء المنطقة على رأسهم الشيخ عبد الناصر أبومحمد والشيخ عبد الناصر الفرائض (عميد كلية الشريعة بجامعة نوجال) والشيخ آدم محمد ولي المتخرج من كلية الدعوة وأصول الدين بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. وأساتذة آخرون.

رسالة طاقم المعهد:

في محاولة لتوضيح رسالة المعهد أسهب الأستاذ نـــور الدين محمد خليف مدير المعهد في الكشف عن أهمية اللغة العربية لشخصية المسلم عامة وللداعية بشكل أخص شدد فيها على أن فهم رسالة الإسلام الخاتمة مرهون بتلعم لغة القرآن ولغة الشريعة الإسلامية، كما تحدث بإسهاب عن حكم تعلم اللغة العربية في الشريعة الإسلامية ، وأقول السلف في ذلك.
أما الأستاذ عمـر محــمــد ورسمة (مؤسس المعهد الإفريقي لتعليم اللغة العربية التابع لجامعة شرق إفريقيا ) فقد تحدث عن منهج المعهد الذي وصفه بأنه يجمع بين الأصالة والمعاصرة بين دراسة فنون العربية والمهارات اللغوية ( القراءة الكتابة المحادثة الاستماع). كما نادى الجامعات الصومالية والعاملين في الدعوة إلى الله ان يشاركوا جميعا في نشر اللغة العربية قائلا: ” لقد نجحنا ولله الحمد في نشر العلم الشرعية وتأسيس المعاهد والكليات الشرعية والآن يجب علينا أن تتضافر جهودنا لأجل نشر لغة الشريعة الإسلامية وفتح معاهد اللغة العربية ومعاهد إعداد معلمي اللغة العربية”. كما أكد باستعدادهم لمساعدة أي جامعة أو مؤسسة ترغب في فتح معهد للغة العربية في مختلف المناطق والأقاليم
أما الشاعر الأستاذ فـــارح بين بوص (مدير المعهد الإفريقي فرع جرووي) فقد ألقى في الحفل قصيدة كوميدية نالت استحسان الجمهور الحاضر كانت مطالعها عربية وقافيتها صومالية.

وفد من الجامعة الإسلامية بمقديشو يشارك في الاحتفال:

من المصادفات العجيبة في هذه الحفل أن شارك فيه وفد من الجامعة الإسلامية بمدينة مقديشو على رأسهم الشيخ أبو شيبة (عميد كلية الشريعة) الذي ألقى في الحفل كلمة مهمة عن دور اللغة العربية في الصومال وكيف كان العلماء الصوماليون القدماء يجيدون اللغة العربية والتأليف بها، كما أشار إلى أهمية فتح مثل هذه المعاهد لتكون تكملة للمعاهد والكليات الشرعية.
وألقى الأستاذ قاسم حسن ديني الخطاط المشهور كلمة شجع فيها الطالبات بتعلّم اللغة العربية كونهن أكثر ارتباطا بالأطفال مشيرا إلى أن تعلم الأمهات للعربية سيلعب دورا مهما في نشر اللغة العربية. كما قام الخطاط قاسم بعرض سطور من خطي الثلث والديواني على الصبورة مشجعا الطلبة على تحسين الخط كونه من أهم الوسائل المشجعة للتميز العلمي.
يتزامن فتح هذا المعهد مع وقت قطعت فيه مدينة لاسعانود عاصمة محافظة سول والمناطق المحيطة بها شوطا في تعلم العلم الشرعي كان يشهد تطورا ونماء في السنوات الثلاثة الأخيرة حيث وصفت المدينة- حسب المتحدثين في الحفل- من أهم معاقل نشر العلم الشرعي في الصومال في التاريخ المعاصر على الرغم من التقلبات السياسية والأمنية التي شهدتها المنطقة في السنوات الأخيرة..

المصدر: شبكة الشاهد


كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تدرس تحويل نظام التعليم القصير إلى منتظم




كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تدرس تحويل نظام التعليم القصير إلى منتظمبعد مرور عام على انطلاقتها واستقبالها لأربع دفعات -
متابعة: سيف بن سالم الفضيلي:– عام كامل مر على إنشائها تدرس كلية السلطان قابوس لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها تحول نظام التعليم القصير إلى تعليم منتظم على مدار السنة.
ويبلغ عدد موظفي الكلية التي تعتبر الأولى على مستوى العالم المتخصصة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها (65) على مختلف التخصصات جميعهم من محافظة الداخلية.
وتقوم الكلية على تنظيم دورات مستمرة لطاقم التدريس بالكلية لخبراء متخصصين في تعليم اللغة العربية للأجانب.
وتعمل الكلية على استقبال الطلاب الأجانب على مختلف مستوياتهم التعليمية الثقافية واللغوية والدينية ومحاولة مزجهم بهدف واحد وهو تعليمهم اللغة العربية وغرس روح لغة الضاد بداخلهم وتصحيح مفاهيمهم عنها لذلك فقد استقبلت الكلية خلال العام أربع دفعات من الطلاب على غرار الدفعة الأولى التي جاءت بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة السلطان قابوس تكون من طلاب المملكة المتحدة.
أهداف الكلية
يبدأ طلال بن خلفان العبري مدير دائرة الشؤون الإدارية الحديث عن الأهداف التي تطمح الكلية إلى تحقيقها وقال: تكمن في خمسة أهداف وأهمها تقديم برامج نوعية في اللغة العربية للناطقين بغيرها في بيئة لغوية وثقافية، وإعـداد الهيئة الأكاديمية بمعـرفة أساسيت مهارات اللغة العـربية وطريقة توصيلها إلى الطلاب بأفضل الأساليب التعليمية؛ استماعا وتعبيرا شفويا وقـراءة وكتابة، حتى يتم تمكينهم من التواصل مع الثقافة العـربية المختلفة من الشرق حتى الغرب بكل سهولة ويسر، ونشر الوعي بأهمية تعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها في مد جسور التعاون والتبادل الثقافي بين الشـعوب المختلفة سواء كانت ناطقة بالعربية أو بغيرها، ومن أهم الأهداف هي إتاحة الفـرصة للناطقـين بغير العـربية لاكتسابها كماً وكيفا، لكي تمكنهم من التواصل الثقافي مع أي مجتمع عربي في الشرق الأوسط ابتداء من الخليج العربي وانتهاء ببلاد المغرب، وتلك الأهداف جملة تعمل على تهيئة السـبل أمامهم لمواصلة الدراسـة باللغة العـربية في المؤسسات التعليمية التي تتخذها وسيلة للتعليم سواء أكان في المحيط العربي أو غيره، والإسهام في نشرها بين الشعوب، وتعريفها بحضارة الأمة العربية والإسلامية من مصادرها التراثية الأصيلة، مما يعزز الروابط الإنسانية بين المتحدثين بها باللغات الأخرى.
ويضيف قائلا، من خلال تلك الأهداف تسعى الكلية والمقام السامي لصاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ عـن طريق البرنامج المقدم من قبل المتخصصين لتخريج دفعات قادرة على استخدام اللغة العربية بطريقة تواصلية مع مختلف مناشط الحياة، وأيضا تتسم بالمعـرفة الأساسية لقواعد اللغة العـربية وأسـاليبها ومهاراتها في الكتابة والتحدث بها، مما يمكنها من التواصل والمشـاركة الفاعـلة في مختلف المجتمعات العربية التي تتواجد فـيها، ويكفـل لها مواصلة الدراسة في المؤسسات التعليمية التي تسـتخدم اللغة العربية وسـيلة للتعليم.
اختيار منح
وعن أسباب اختيار ولاية منح لتكون مركزا للكلية يؤكد العبري، تم اختيار موقع الكلية في ولاية منح بمحافظة الداخلية من التوجيهات السامية لصاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ ونظرته الحكيمة لعدة أسباب وأهمها ثقافية وسياحية واقتصادية فهي تعتبر مكاناً مثالياً لدارسي اللغة العربية حيث تحتفظ المنطقة بطابعها العماني الأصيل من حيث اللغة والعادات والتقاليد وطرائق الحياة كما أن الولاية تحيط بها عدد من المواقع السياحية والأثرية المهمة التي تشكل قبلة للسياح في سلطنة عمان، أيضا تتوسط الحياة العمانية وتاريخها ومجرياتها اليومية .. ومن ناحية الجانب الاقتصادي فبطبيعة الحال فإن الكلية تساهم في إنعاش التجارة المحلية بالولاية في ناحية الاعتماد الكلي فيها من عقار وتسوق والتزود بالخدمات المعيشية.
طاقم الكلية
طاقم الكلية يتشكل جميعهم من أبناء هذا البلد ويبلغ عددهم خمسة وستين موظفا، كلهم من محافظة الداخلية على مختلف تخصصاتهم العلمية، سبعة منهم هيئة تدريسية والآخرون ينقسمون إداريين  وفنيين ويعد هذا الأول من نوعه على المستوى المحلي بوجود طاقم عماني بأكمله بكلية دراسية.
تدريب وتأهيل
من جهته تحدث الدكتور محمد بن خلفان الصقري مدير دائرة البرامج التعليمية عن آلية تدريب وتأهيل الهيئة الأكاديمية، منذ الوهلة الأولى عندما صدر المرسوم السلطاني بإنشاء هذه الكلية وانضمامها إلى مركز السلطان قابوس العالي للثقافة والعلوم قام المسؤولون بجولة إلى جامعة «ديكن» الاسترالية، لأنها تضم بداخلها قسم لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها، وتم الاتفاق بالعمل مع الجامعة بأن تقوم  بتدريب وتدريس الهيئة الأكاديمية على جاهزيتهم بالتعامل مع هذه الفئة من المنتسبين… إن هذه الجامعة ذات تواصل مستمر مع الكلية لضمان سير العمل وفق الأسس والمبادئ العلمية المتطلبة لنجاحها، وقد حققنا نجاحا ملحوظا في هذا الشأن ولله الحمد.
وبعد الانتهاء من كل دورة تقدمها الكلية لطلابها، يأتي فريق متخصص من جامعة «ديكن»  ليقيم العمل التعليمي، وفي الوقت  نفسة يتم إعطاء الهيئة التدريسية جرعة تعليمية وتأهيلية لمزيد من التطور والعطاء، والحق يقال بأن الهيئة التدريسية لديها من القابلية والتطوير في مجال تلقيهم من التوجيهات ما يدعو إلى حب الفصحى والاعتزاز بها
وأضاف، إننا نقدم حلقات العمل والندوات والمحاضرات للهيئة الأكاديمية بشكل دوري، تهدف إلى تطوير كفاءاتهم من كل النواحي، ومن أهم تلك الوسائل التي قدمتها جامعة ديكن للكلية استخدام برنامج البيئة الالكترونية، الذي يهدف مصممة  بالنسخة باللغة العربية لإسناد وتقوية القدرة اللغوية للمعلمين والطلاب بشكل كلي، ومن الملاحظ أن الهيئة الأكاديمية تطبق كل ما تتعلمه منا حرفيا في قاعة الدرس لكي تكسب الطلاب أعلى مستوى للفهم والاستيعاب، وعلى هذا ما أراه بصفة شخصية أن الكلية قد قطعت شوطا طويلا في العمل التعليمي، وهذه نظرة إيجابية في الإنجاز للمشروع المنشود للكلية، ومن ناحية أخرى فأنا سعيد بما وصلت إليه الكلية في عملها للتعليم بشتى أنواعه، لأنها قد أظهرت قواعد متينة وراسخة.
التسجيل والقبول بالكلية
أما عن كيفية تسجيل الطلاب والالتحاق بالكلية و شروط القبول يبيّن الدكتور محمد الصقري، يتم التسجيل في الكلية عن طريق موقع الكلية الالكتروني ، حيث يتم الأخذ في الاعتبار بحجز عشرة كراسي من كل دورة تقيمها الكلية لطلاب بريطانيين وذلك توصية من صاحب جلالة السلطان قابوس، بالتعاون مع الجمعية العمانية البريطانية لترشح هؤلاء الطلبة للانتساب إلى الكلية بشكل منتظم، وأربعة كراسي تحجز للدول الصديقة عبر وزارة الخارجية وعلى سبيل المثال البرازيل و تركيا وسنغافورا ، وأما عن بقية الكراسي يتم تقديم الطلبات عن طريق الموقع الخاص بالكلية بشكل شخصي، ومن ناحية أخرى يتم عن طريق السفارات الخارجية في كل بلد.
ويضيف، بعد استقبال استمارة بيانات الطالب يتم انتقاء أفضل الطلبات من حيث المستوى التعليمي والاجتماعي، ومن يسجل أولا تكون له الأسبقية في البرنامج الدراسي.. حيث يتم ذلك عن طريق موظف القبول والتسجيل بالكلية، وذلك وفق مناهج علمية في كيفية الانتقاء للطلبات والتحقق من صحة البيانات المقدمة، وبعد التأكد من صحة تلك المعلومات يتم الإرسال للمتقدم بالقبول أو الرفض.
ويكمل الدكتور الصقري، قبول الطلبات في الكلية سهل وليس صعبا، كما أن كل من يريد الالتحاق عليه أن يفي بالشروط الأولية التي وضعتها الكلية وهي :  ألا يقل سـن المتقدم للدراسة عن ثمانية عشـر عامًا، وأن يكون حاصلاً على الأقل على شهادة التعليم العام (الثانوية العامة)، أو ما يعادلها، وأن يكون سليمًا من الناحية الصحية، خاليًا من الأمراض المعدية، ولا يمانع من أن يتقدم حاصل على شهادة الدبلوم والبكالوريوس والماجستير، وكلهم على حد سواء، ولكن كلما كان المؤهل التعليمي أعلى تزيد فرصة في الالتحاق بالبرنامج.
المستويات اللغوية
وحول المستويات المعتمدة في الكلية  والآلية التي يتم توزيع الطلاب عليها يشير الصقري، الكلية يوجد بها ثلاثة مستويات للغة العربية، مبتدئ ومتوسط ومتقدم، وبكل مستوى مستويان «مبتدئ ومتقدم»، وعلى الملتحق بالبرنامج أن يخضع لاختبار تحديد المستوى وعليه يتم توزيعهم كل على حسب المستوى المناب له، ومن ثم يتم أعطاء المقبولين الإرشادات والقوانين والكتب التعريفية عن الدورة التي يلحق بها، ليكون على علم بكل تفاصيل البرنامج.
البرامج المقدمة للمنتسبين
وعن طبيعة البرنامج المقدمة للطلبة المنتسبين للكلية في كل دورة يوضح الصقري، يوجد برنامجان أساسيان في كل دورة وهما برنامج الكتروني تفاعلي لتعليم اللغة العربية، و برنامج ثقافي متكامل، وكلا البرنامجين يكمل أحدهما الأخر، فالأول هو برنامج إلكتروني تفاعلي لتعليم اللغة العربية بالتعاون مع جامعة «ديكن» الاسترالية، وذلك لتوفير الفرصة للدارسين لمواصلة تعلم اللغة خارج الفصل الدراسي ،بحيث يستطيع الطالب دراسة المحتوى وأداء التمارين والاختبارات المصاحبة والحصول على النتيجة بشكل فوري.
وأما الثاني فهو برنامج ثقافي متكامل يأتي مكملا للدراسة النظامية، ولهذا فإن الكلية تقدم لطلابها برنامجا ثقافيا متكاملا لتحقيق الاستفادة القصوى من وجودهم في  بيئة عربية أصيلة، فالبرنامج الثقافي عبارة عن: رحلات أسبوعية لأهم المعالم السياحية والأثرية والطبيعية في عمان لتعريف الدارسين بأهم مكونات الثقافة العمانية عن طريق التواصل المباشر مع البيئة المحلية، استضافة متحدثين ومختصين لإلقاء محاضرات في مختلف الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، توفير الفرصة لطالب اللغة العربية للالتقاء بطالب عماني يصبح يطلق عليه «الشريك اللغوي» قرينا له ومتعاونا معه في مجال التواصل المباشر في اللغة العربية، وتبادل الآراء والأفكار تحقيقا لتواصل ناجع باللغة العربية وذلك بمد جسور التواصل والتفاهم بين الثقافة العربية والإسلامية عموما ومختلف الثقافات والحضارات العالمية، إقامة أمسيات ثقافية وفنية يلتقي فيها الطلاب بمختصين وطلبة عمانيين إضافة إلى أفراد من المجتمع المحلي.
جامعة «ديكن»
وفي جانب التطوير والتأهيل يقول الدكتور حكيم بن قاسم رئيس قسم اللغة العربية بجامعة «ديكن»: إن تطوير وتأهيل الهيئة الأكاديمية من أهم العناصر التي تحقق النجاح لأداء رسالة التعليم، لكونها الركيزة الأساسية التي تقوم عليها الكلية، فبنجاح الهيئة الأكاديمية تنجح الأهداف المنشودة من تأسيس الكلية، وعلى هذا الأساس تم الاتفاق بين جامعة «ديكن» وكلية السلطان قابوس للغة العربية للناطقين بغيرها على تطوير وتأسيس القاعدة الأولى للكلية والتي تعد جديدة من نوعها في العالم، وعلى غرار ذلك تم تجهيز الكلية بكل الوسائل التعليمية بشتى أنواعها، تحت أشراف جامعة ديكن لكي تضمن الرسالة التعليمية المقدمة للطلاب بشكل قوي ووفق قواعد متينة.
طلاب الكلية
ويؤكد دانيال «أمريكي الجنسية» أن اللغة العربية هي لغة مميزة جدا بالنسبة لي، كما أنها تختلف بشكل كبير عن اللغات الغربية، لان أغلبها متقاربة ومتشابهة على خلاف اللغة العربية، كما أن رغبتي في دراسة النشاط الاقتصادي العربي وبالأخص الخليجي دفعني إلى تعلم هذه اللغة، لذلك اخترت اللغة العربية من بين كل اللغات.
ويقول عن هدف دراسته بالكلية، عالم الاقتصاد هو اهتمامي ورغبتي الكبيرة في دراسة اقتصاد الشرق الأوسط وبالأخص الخليجي، وكما أن تطلعي في دراسة «تنظيم البنوك الإسلامية» هو أحد الأهداف التي جعلتني أتعلم هذه اللغة.
معرفة آلية عمل البنوك الإسلامية
ومن جانبه قال الطالب جريك «أمريكي الجنسية» الذي يحمل شهادة الماجستير في الأدب عن اختياره اللغة العربية من بين كل اللغات الأخرى، محبتي لقراءة الروايات والأدب هي التي قادتني إلى الرغبة في تعلم اللغة العربية، ففي بعض الروايات المترجمة تحمل سطورها بعض الأمثال العربية وليست مترجمة، فهي تحمل في مضمونها صيغة قوية والترجمة لا تعطيها معناها الأصلي، وفي الوقت ذاته لدي الرغبة في قراءتها، وهذا ما أسعى إليه بالتحاقي بهذه الكلية.
ويباشر جريك قائلا، معرفتي باللغة العربية قد أتت عن طريق التعلم الشخصي، وقد بدأت تعلمها لأكثر من ثلاث سنوات، وكذلك بالاستعانة ببعض الكتب الخاصة بتعلم اللغة العربية، وما كان قدومي لهذه الكلية إلا للتمكن من تقوية اللغة التي اكتسبتها، وهذا ما حصل بالفعل، وشكرا لكم على إعطائي هذه الفرصة.
أما عن اختياره تعلم اللغة العربية بالسلطنة يؤكد جريك، لم أزر أي بلد عربي مسبقا، وعندما عرضت على فرصة التعلم اللغة العربية في هذه الكلية انتهزتها مباشرة بدون أي تردد، وأيضا لما تتمتع به السلطنة من سمعة طيبة على الصعيد الدولي كبلد محب للسلام، وأظن أني وفقت اختياري هذا البلد أكثر من لو أني زرت أي بلد عربي أخر.
التنافس على وظيفة مترجمة
وتشير الطالبة أنو «الأمريكية الجنسية» إلى سبب اختيارها دراسة اللغة العربية من بين كل اللغات الأخرى، رغبتي في دراسة هذه اللغة تكمن في بحثي عن وظيفة في الحكومة الأمريكية، وخاصة في وزارة الخارجية، لأن الوصول إلى هذه الوظيفة يحتاج إلى اكتساب مهارات خاصة، من بينها تعلم اللغة العربية بحذافيرها كشرط لقبولي مترجمة في الوزارة، مع العلم أني تعلمت اللغة العربية في الأردن لمدة سنة كاملة، ولكنني لم أجد التحصيل اللغوي كما وجدته في هذه الكلية، لأنها تتمتع بطرق فريد من نوعها ذلك من ناحية تعدد الأنشطة والفعاليات وكيفية استخدام أساليب تعلم اللغة من المدرس إلى الطالب. وتضيف، تعلمت اللغة العربية بهذه الكلية ولمدة شهرين فقط اكتسبت خلالهما اللغة أكثر من تعليمي في الأردن لمدة سنة، وذلك لأن برنامج الكلية ليس مقتصراً على الدراسة النظرية فقط أو على الأنشطة الصفية، بل انطلقنا في فعاليات وأنشطة مختلفة قد أعدتها الكلية لطلابها، كزيارة حفلات الأعراس والعزاء، وزيارات المعالم العمانية التاريخية، والاهم أننا نشارك الناس في أبسط الأشياء ابتدأ من الاستيقاظ صباحا وحتى وقت المبيت ليلا، كل تلك الأنشطة والفعاليات التي تقدمها الكلية أكسبتنا اللغة بشكل أسرع من أي برنامج جامد في معاهد أخرى.
وخطتها للاستفادة من البرنامج تقول، بعد انتهائي من الدراسة في الكلية سوف أرجع إلى موطني الأصلي أمريكا، وطبعا أنافس في الحصول على وظيفة في وزارة الخارجية كمترجمة للغة العربية، والأهم من هذا أنني سوف أخبر أصدقائي وجيراني بمقابلتهم شخصيا أو عن طريق شبكات التواصل الاجتماعي « الفيسبوك وتوتير» انطباعاتي الصادقة عن الثقافة العمانية بما تحمله من أصالة ورقي، كما أنني سأقوم بتصحيح الصورة العربية في مجتمعنا التي تكاد تكون سيئة عند البعض…
تصحيح فكرة طرق حياة الخليجيين
تحدث أوليفيا حول سبب اختيارها دراسة اللغة العربية من بين كل اللغات الأخرى أن اللغة العربية هي لغة فريدة من نوعها في العالم، ولكي يحصل الشخص على وظيفة يطمح إليها عليه أن يتعلم ويكسب نفسه شيئا جديدا ومميزا، لأن المنافسة على الوظائف في بلداننا شديدة، كما يتطلب منا عرض المهارات التي اكتسبناها للتنافس مع الغير، وتعلمي اللغة العربية يكسبني مهارة لن أجدها في بلدي مثل ما أجدها هنا، وتعد فريدة من نوعها، لذا عندما أتيحت لي الفرصة لتعلم هذه اللغة اللغة لم أتوانى كثيرا وانطلقت مباشرة بالتسجيل في الكلية وأنا سعيدة جدا في خطوتي الجريئة هذه. وعن خطتها للاستفادة من البرنامج تؤكد أوليفيا، سوف أعمل على الترويج عن اللغة العربية في بلدي وتشجيع الالتحاق بالكلية، ذلك لما لمسته بنجاح البرنامج التعليمي ومن، أسلوب تعامل الناس مع بعضهم البعض ومشاركتهم في كل ظروف حياتهم بأفراحهم وأحزانهم، وكلمة حق تقال للمجتمع العماني أنه يحمل في طياته الألفة والمشاركة مع كل أفراد المجتمع، متماسكين في كل مناشط حياتهم، لقد تحسنت الصورة لدينا عما كنا نعتقده، بأن المجتمعات الخليجية تهتم بالرفاهية النفسية فقط، اليوم عرفنا حقيقة هذه المجتمعات وأصالتها، حياتهم بسيطة ممتعة وتحمل في قاموسها العديد من الصفات الرائعة.
 المصدر: جريدة عمان اليومية

الأحد، 7 يوليو، 2013

افتتاح مجمع اللغة العربية بغزة

غزة-معا- افتتح وزير التربية والتعليم العالي في الحكومة المقالة د. أسامة المزيني مجمع اللغة العربية بمدينة غزة وأقر مبلغ 50 ألف دولار لدعم أنشطته في الفترة المقبلة.

وحضر الافتتاح د. عطالله أبو السبح وزير العدل والأسرى والمحررين, ود. يوسف رزقة رئيس المجمع وجميع أعضائه, وقد تجول الوفد في جنبات المجمع الذي يقع في برج غزة المركزي قرب دوار أنصار وهو مقر يضم جمعية المتقاعدين التربويين.

وفي نفس السياق تم إجراء انتخابات داخلية بين الأعضاء بحضور الوزير, واختيار د. كمال غنيم نائباً لرئيس المجمع, ود. خليل حماد أميناً للسر, ود. كرم زنداح أميناً الصندوق.

وقال الوزير المزيني:" إن المجمع مقره الدائم في القدس والمؤقت في غزة مؤكداً أن تدشينه يأتي بعد الاطلاع على القانون الأساسي المعدل لسنة 2003, وعلى قانون التعليم العالي رقم 11 لسنة 1998 لاسيما نص المادة5 منه, وعلى قانون التعليم رقم1 لسنة 2013 لاسيما نص المادة 7 منه, وبناء على قرار مجلس الوزراء 121 لسنة 2006, وقرار مجلس الوزراء لسنة2013 بهذا الشأن.

وأوضح وزير التعليم أن المجمع سيضيف الكثير في خدمة اللغة العربية من كافة الجوانب من حيث الحفاظ عليها وعلى سلامتها وجعلها تواكب متطلبات الآداب والفنون والعلوم الحديثة, وتوحيد مصطلحات العلوم والآداب والفنون ووضع المعاجم وإحياء التراث العربي والإسلامي والاجتهاد في الحد من استفحال العامية في مختلف المجالات.

وأكد المزيني أن المجمع سيلعب دوراً كبيراً في مساندة اللغة العربية وتصحيح الأخطاء سواء في المدارس والجامعات وعند الخطباء والمخاطبات الرسمية إضافة إلى أنه سيعمل على مواجهة دخول ما يعرف باللغة الانجليزية المعربة بين الناس.

وشدد المزيني أن وزارة التعليم ستكون داعمة بقوة للمجمع بجميع أنشطته وأعضائه وستساهم في توفير كافة المستلزمات والجوانب الإدارية الخاصة به حيث تم إقرار مبلغ 50 ألف دولار لدعم أنشطته في الفترة المقبلة, وفيما يتعلق بالمجمع الموجود في الضفة الفلسطينية فأكد الوزير أن وزارته على استعداد كامل للتعاون مع مجمع اللغة العربية في رام الله في جميع المجالات.

وتم خلال اللقاء الاتفاق على لقاء قادم في مقر المجمع يتم خلاله وضع الخطط التطبيقية وتحديد المهام المختلفة للجان المختصة.
 
المصدر: وكالة معاً الإخبارية

«جمعية حماية العربية».. صون لغة الضاد

يعتبر إنشاء جمعية حماية اللغة العربية في الإمارات من أهم الإنجازات في مجال حماية اللغة العربية الفصحى، وحفظها من تنامي اختلاط المفردات العامية، ومن الأخطاء النحوية الشائعة التي تؤثر على قوتها وقدرتها على التعبير الدقيق وتضعفها أيضاً.
أُنشئت جمعية حماية اللغة العربية في الشارقة بتاريخ 28 سبتمبر عام 1999، بموجب القرار الوزاري رقم 559، بهدف خدمة لغة الضاد، وتنمية الاعتزاز بالانتماء لها في نفوس أبنائها، والتنبيه لأهميتها، كونها لغة ديننا الحنيف، وتشجيع مدارس تعليم اللغات على تدريسها للناشئة ولغير الناطقين بها، ومخاطبة وسائل الإعلام، والهيئات العاملة في الدولة بأهمية تفعيل استخدامها في المراسلات، والدعاية، والإعلان.
الأهداف
يقول الدكتور علي عبد القادر الحمادي أمين السر العام لجمعية حماية اللغة العربية ان أهم أهداف الجمعية تتمثل في غرس الاعتزاز باللغة العربية في نفوس أبنائها باعتبارها لغة القرآن الكريم، والتوعية بأهمية اللغة العربية، كونها اللغة الروحية والرسمية، وذلك على المستويين الرسمي والشعبي، وحث الهيئات والمؤسسات العامة والخاصة على تعزيز استخدام اللغة العربية وجعلها هي الأساس في التعامل والتخاطب والإعلان، بالإضافة الى العمل على تيسير تعليمها للناشئة، وتعليمها لغير الناطقين بها، وتنظيم المحاضرات والندوات وحلقات البحث للنهوض باللغة العربية.
وأضاف د. الحمادي أن جمعية حماية اللغة العربية تعمل أيضا على المحافظة على مظاهر الاهتمام باللغة العربية، وتكريمها عبر عدد من الخطوات، من بينها تفعيل الندوات والمحاضرات، واشتراط معرفة اللغة العربية، خاصة عند استقدام الخدم، الذين يعيشون داخل بيوتنا العربية، ويؤثرون على أطفالنا، وطالب أيضا بتشكيل مجمع للغة العربية في الإمارات، أسوة بالمجمعين الآخرين في القاهرة ودمشق.
ولفت إلى سعي الجمعية مستقبلا لافتتاح مقرات لها، وتقديم كل ما من شأنه خدمة مصالح القضية السامية، التي أسست من أجلها الجمعية، وتنشيط دورها بالشكل اللائق لقضية تعتبرها قضية أمن قومي، لا قضية لغة وثقافة فحسب؛ فاللغة العربية إحدى أهم مقومات وحدة الوطن العربي بكل حدوده، ومحددة لهويته وتماسكه وانتمائه للأمة العربية والإسلامية.
حملات مفتوحة لمشاركات الجمهور

يمكن لمحبي اللغة العربية التعاون مع الجمعية في أحد المجالات التالية: المشاركة في حملات (تصحيح الإعلانات)، والتعاون مع لجنة الرصد والمتابعة، او المشاركة في الحملة الوطنية للقراءة، والتطوع في لجنة (أصدقاء اللغة العربية) لإقامة أنشطة لغوية بالمدارس والجامعات، المشاركة بالكتابة في مجلة (العربية) التي تصدرها الجمعية، المساهمة في إصدار مطبوعات الجمعية، والمساهمة في الأعمال الإدارية بمقر الجمعية، والتواصل مع الجمعية لأي غرض في خدمة مجتمع الإمارات.

الممصدر: البيان الإماراتية